الجيش السوري يعلن رسمياً تحرير مدينة سراقب من الارهابيين

أعلن الجيش السوري رسمياً دخول مدينة سراقب في ريف إدلب وبدء عمليات تمشيط المدينة وإزالة مخلفات الإرهابيين.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية “سانا” فقد دخلت وحدات الجيش السوري أحياء المدينة في هذه اللحظات، وتقوم وحدات الهندسة المرافقة بعمليات تمشيط المدينة بهدف إزالة الألغام والمفخخات التي خلفها الإرهابيين.

قبل هذا التقدم للجيش، كانت أفادت التقارير الميدانية من ريف إدلب، في وقت سابق من اليوم، أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري بدأت بالدخول من المحاور الأربعة للمدينة، وذلك فور سيطرة وحدات الاقتحام على بلدات “مغارة عليا” و”مجيزر” و”الصالحية” على الاتجاه الشمالي الغربي، بما يعنيه ذلك من القطع التام لخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية باتجاه مدينة إدلب غربا، وإطباق السيطرة الكاملة على سراقب.

وأضافت أن دخول الجيش تزامن مع تحليق لطائرات الاستطلاع الروسية تعمل بشكل مكثف على المسح الكامل لمختلف أرجاء المدينة، والتأكد من خلوها من المجموعات المسلحة قبل أي تقدم للقوات السورية، وأن وحدات الاستطلاع رصدت فرارا فوضويا لأفواج متتالية من مسلحي التنظيمات الإرهابية عبر المنفذين الشمالي والشمالي الغربي للمدينة.

مقالات ذات صلة