الكرملين يخضع المشاركين في اجتماعات بوتين لفحص حول فيروس “كورونا”

أعلن الكرملين اليوم الخميس أنه بدأ بإخضاع المسؤولين والصحافيين الذين يحضرون مناسبات يشارك فيه الرئيس فلاديمير بوتين لفحص حراري في ظل مخاوف من فيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث الرئاسي ديمتري بيسكوف لوكالة الأنباء الرسمية “ار. اي. ايه. نوفوستي”، عقب اجراء فحوصات للصحافيين في الكرملين بعد ظهر الخميس، إن “هذا اجراء احترازي”.

وأضاف بيسكوف أنه سيتم فحص جميع الحاضرين في الاجتماعات التي يشارك فيها الزعيم الروسي.

وقال الصحافي في تلفزيون “تي في راين” المستقل أنطون زيلنوف على صفحته في “فيسبوك” إنه “توجد الآن اجراءات أمن جديدة في الكرملين – يحمل أحدهم كاميرا حرارية لقياس حرارتك”.

واخذت درجات حرارة جميع الصحافيين العاملين في الكرملين قبل انطلاق اجتماع مجلس الدولة (مؤسسة رسمية استشارية) الخميس، وقد سمح لجميعهم بالدخول، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أن الاجراء جاء لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد في روسيا.

وجرى تأكيد وجود اصابتين بالوباء في روسيا التي تتشارك بحدود طولها 4 آلاف كيلومتر مع الصين. ويحمل كلا المصابين الجنسية الصينية ويتلقيان العلاج في مستشفى بسيبيريا.

وأغلقت روسيا حدودها البرية مع الصين واتخذت حزمة اجراءات أخرى لوقف انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة