الشعار يستنكر ما تعرض له أحد ابناء طرابلس ويحذر من الممارسات الميلشياوية

إستنكر مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار بشدة ما حدث، أمس، من تهجم جسدي ومعنوي مشين على أحد شباب طرابلس لمجرد أنه من أبناء هذه المدينة الوطنية الصابرة الثائرة، وما صاحَب ذلك من تطاول على الذات الإلهية المقدسة بما يشكل رعونة أخلاقية ويخالف أبسط مقومات العيش المشترك والمواطنة.

وحذّر الشعار من الممارسات الميليشياوية التي تهدد السلم الأهلي، وتصيب الوحدة الوطنية في الصميم، داعياً جميع المسؤولين إلى الاستماع لمطالب الشعب العادلة وعدم الهروب إلى الأمام وعدم إيقاد نار الفتن الطائفية والمناطقية لأنها ستطال الجميع في النهاية.

مقالات ذات صلة