عناوين وأسرار الصحف ليوم السبت 08 حزيران 2019

بقيت عملية طرابلس الإرهابية، في الواجهة خاصة مع تباين الرؤى بين مَن يعتبر أن العملية فردية، وبين مَن يعتبر أن هناك مجموعة إرهابية خططت للعملية التي نفذها الإرهابي عبد الرحمن مبسوط. وبحسب المعلومات الأمنية فإن التحقيقات جارية والعمل منصبّ على تحديد اتصالات مبسوط، خاصة أنه حتى الساعة لم يتأكد أن هناك شركاء له حتى الساعة. 

وفي ما يلي أبرز ما جاء في عناوين الصحف الصادرة اليوم:

 


العناوين

“النهار”:

– انهيارات تسلسلية تهزّ الواقع الحكومي

“الجمهورية”:

– “النيران الصديقة” تهدد الحكومة

– تساؤلات حول خلفيات التوتير السياسي.. ولــبنان ينتظر ساترفيلد

“البناء”:

– كرامي للتحقيق في الاعتداء على طرابلس… والقومي لدعم الجيش والقوى الأمنيّة

– عون للبنان المثال… وارتباك «مستقبلي» مع الاشتراكيّ… والموازنة لأسبوع نيابيّ

“اللواء”:

– جنبلاط يدخل على خط التراشق.. والملفات الحسّاسة مهدّدة!

– الحسن تكشف عن غرفة عمليات لمواجهة «الذئاب المنفردة».. وساترفيلد يعود الأربعاء إلى بيروت

“الديار”:

– تأخير إقرار الموازنة كارثة على المالية العامّة وعلى الاقتصاد والمواطن

– 2019 عام خفض المديونية وأيام عصيبة تنتظر الاقتصاد

– القروض للقطاع الخاص انخفضت 4 مليار دولار أميركي على أربعة أشهر

 


 

الأسرار

“النهار”

* تعيينات المجلس الدستوري على نار حامية ومعلومات ترجّح تشكيله قبل منتصف تموز المقبل وعن نيل رئيس الجمهورية مقعدين من المقاعد الخمسة للمسيحيّين.

* تردّد أن “حزب الله” قرّر التدخّل لوضع حدّ للسجالات الحاصلة بين “المستقبل” و”التيار الوطني الحر” بعد تردّد الرئيس عون في لعب دور في هذا المجال.

* من المتوقّع أن لا يكون إقبال الأطبّاء قويّاً على الانتخابات غداً بعدما صار اسم الدكتور شرف أبو شرف شبه محسوم ليكون النقيب المقبل

“اللواء”

* لا يستبعد مصدر مطلع إعادة تموضع النقاش في مجلس الوزراء على خلفية اعتداء طرابلس عشية أوّل أيام العيد. يطمئن نائب ناشط ان العودة إلى ملفات الفساد، لن تتأخر بعد إقرار الموازنة. سارع وزير سيادي لاحتواء حسابات خاطئة كادت تؤدي إلى أزمة في محنة وطنية.

“الجمهورية”

* تخوّفت أوساط سياسية من أن يؤدّي “الكباش” الحاصل بين تيارين إلى التعطيل في إستحقاق قريب جداً.

* لاحظت أوساط متابعة لملفٍ حسّاس أن أهالي احدى البلدات البقاعية يقيمون حراسة مشدّدة في الليل والنهار تحسبا لأي طارئ.

* قال قطب سياسي عن الخلاف بين مرجع بارز ووزير حالي: ” فتشوا دائماً عن المصالح”.

مقالات ذات صلة