وفد من “هيئة تكريم المناضلين” يزور السفارة الإيرانية معزياً باستشهاد سليماني والمهندس

زار وفد من “هيئة تكريم المناضلين والشهداء العرب”، تقدمه رئيسها الدكتور باسم سنان والمهندس أكرم يونس، السفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا معزيا باستشهاد القائدين اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس جراء الجريمة الإرهابية التي نفذتها القوات الاستعمارية الاميركية على أرض العراق مؤخرا.

في البدء، رحب فيروزنيا بالوفد ومن ثم شرح سنان أهداف الهيئة وتطلعاتها، مؤكداً على ثقافة الشهيد العربي في مواجهة الحرب الإعلامية والثقافية التي يشنها محور الشر المتمثل بالولايات المتحدة الأميركية واذنابها على محور المقاومة الذي يؤكد، في كل يوم، على جهوزيته العسكرية والقتالية لتحرير الأرض العربية والمقدسات من رجس الاحتلال الصهيوني وعملائه.

من جهته شدد فيروزنيا على أن “ما يسمى بصفقة القرن لن تمر وهي ولدت ميتة أصلاً، مؤكداً على أن التطور العلمي والصمود الإيراني والنصر الذي حققته اذرع المقاومة ما كان ليتحقق لولا بركة دماء الشهداء الأبرار وسواعد المجاهدين الابطال على مستوى المنطقة برمتها.

واختتم اللقاء بتوجيه رئيس الهيئة الشكر للسفير الايراني على حسن وفادته، مؤكداً “ان النصر الكبير في فلسطين قادم لا محالة برغم كل التآمر والمخططات التي ستندثر تحت أقدام المقاومين حتما”.