السيد: شكل رياض سلامة مجموعة على التواصل الإجتماعي سماها “حذارِ الشعب واعي” مولها بعشرات آلاف الدولارات لتنظم فيديوات وحملات الكترونية

مقالات ذات صلة