المطربة مجدلا تختتم مشوار الفن والحياة

توفيت المطربة مجدلا (نزيهة مكرزل)، ويحتفل بالصلاة لراحة نفسها الثانية عشرة والنصف ظهر يوم غد الأحد، في كنيسة مار أنطونيوس بالكحالة، ثم ينقل جثمانها الى كنيسة سيدة الخلاص في جديتا، حيث تقام صلاة وضع البخور عند الثالثة بعد الظهر، ويوارى في الثرى في مدافن العائلة في جديتا.

تقبل التعازي، قبل الصلاة وبعدها في صالون كنيسة مار أنطونيوس في الكحالة، وبعد الدفن في صالون كنيسة سيدة الخلاص في جديتا، ويوم الاثنين 3 شباط في صالون كنيسة مار أنطونيوس في الكحالة ويوم الثلاثاء 4 شباط في صالون سيدة الخلاص في جديتا.

يذكر أن الفنانة مجدلا بدأت مشوارها الفني في أواخر الستينات، وقدمها للجمهور الفنان روميو لحود سنة 1970 في مهرجان بعلبك من خلال المسرحية الغنائية “الفرمان”.

شاركت في العديد من الاسكتشات الغنائية من تأليف إيلي شويري وتلحينه إلى جانب وديع الصافي وجورجيت صايغ وملحم بركات، كما تعاملت، خلال الفترة الممتدة من 1970 إلى 1975، مع الملحنين زكي ناصيف والياس وزياد الرحباني وفيلمون وهبي وحسان عبد النبي. لها العديد من الأغنيات التراثية والفيديوهات بالمشاركة مع فنانين كبار، كما لها العديد من التراتيل الدينية.

مقالات ذات صلة