لجنة الرقابة على المصارف تنفي ما نُسب اليها عن “سيدروس بنك”

أكدت لجنة الرقابة على المصارف للـLBCI أن “ما نسب للجنة لا علاقة لها به لا من قريب ولا من بعيد ومضمون هذا الكلام عار عن الصحة جملة وتفصيلا”.

وكان قد تحدث أحد المواقع الالكترونية عن أن “لجنة الرقابة على المصارف أن “بنك سيدروس” التابع لرئيس الجمهورية هو أحد مسببي الأزمة الاقتصادية والنقدية في لبنان إذ أن المصرف المذكور قد عمد ما قبل 17 تشرين الأول مئات ملايين الدولارات من حسابات سياسيين ورجال أعمال مقربين من العائلة.

مقالات ذات صلة