الحسن: الأجهزة المختصة تُحقّق بهجوم طرابلس بمهنية وحرفية

أكّد وزير الداخلية ريا الحسن أن “الإرهابي مبسوط انطلق من منزله على دراجة نارية حاملاً 6 قنابل يدوية ورشاش، ووهو من مواليد 1991 من حي الحدادين ولديه سوابق”.

واضافت الحسن، خلال شرحها ملابسات الاعتداء الارهابي في طرابلس، بعد اجتماع مجلس الأمن المركزي، أنّ “مصطلح الذئب المنفرد تعتمده كافة الاجهزة للدلالة على شخص قام بعمل اجرامي ومنها عمليات ارهابية وهذا النوع من العمليات يحصل في كل دول العالم”.

وأشارت الى ان “من يتولى التحقيق هم الأجهزة الامنية وهم يقومون بكل ما يلزم لكشف ما حصل بطريقة مهنية وحرفية تحت اشراف القضاء المختص ووفقا لتوجيهاته”.

وقالت وزيرة الداخلية ان “الوقائع لا تحمل اي تأويل ومصطلح الذئب المنفرد تعتمده كافة الاجهزة”. ولفتت الى ان “المجرمون الذين يقتلون بدم بارد غير متزنين عقليا بالمعنى المجازي وليس الطبي”.

وشددت على ان “طرابلس أثبتت قبل العملية وبعدها أنّها مدينة تنبذ كل أنواع التطرف وتبين ألّا بيئة حاضنة للارهاب او للفكر التكفيري في لبنان”.

مقالات ذات صلة