لقاء “فتح” و”المؤتمر الشعبي” في طرابلس: نرفض صفقة القرن

أعلن “المؤتمر الشعبي” وحركة “فتح”، في بيان مشترك، بعد زيارة وفد من الحركة برئاسة أمين سرها في الشمال أبو جهاد فياض، “المؤتمر الشعبي اللبناني” في طرابلس، “رفض مشروع صفقة القرن، الذي يشكل عدوانا خطيرا على القضية الفلسطينية والحق التاريخي للشعب في أرضه ومقدساته”.

واعتبر البيان أن “المشروع الترامبي يضرب القرارات الدولية عرض الحائط، ويؤكد أن الإدارة الأميركية شريكة في العدوان المستمر على الشعب الفلسطيني، الذي يعاني الحصار والاستيطان والاعتقال والابعاد”، مشددا على “ضرورة استعادة وحدة الصف الفلسطيني وتذليل كل العقبات من أمام الوحدة الوطنية”.

وأهاب بـ”العرب والمسلمين وأحرار العالم الوقوف في وجه الهجمة الصهيو-أميركية المستمرة والمتجددة على الشعب الفلسطيني الذي يبذل أغلى التضحيات، دفاعا عن حقوقه المشروعة وعن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية”.

وأكد أن” الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه ولن يقبل عنها بديلا، وقد أثبتت السنوات أنه شعب جبار عنيد لا ترهبه الآلة العسكرية الصهيونية ولا الدعم الأميركي المفتوح للعدو”، لافتا إلى أن “الشباب الفلسطيني الثائر لن يتوقف عن نضاله حتى تحقيق كامل أهدافه في الاستقلال والأرض والتحرير والعودة وهو لن يقبل بديلا عن القدس عاصمة لدولة فلسطين التاريخية”.

مقالات ذات صلة