المكتب الإعلامي لحبيش: الفبركات ضدي مزحة غبية وسمجة

صدر عن المكتب الإعلامي للنائب هادي حبيش البيان التالي:

“تناقلت بعض المواقع خبرا كاذبا عن “مباحثات بين قوى السلطة والرئيس سعد الحريري شملت ضمانات بوقف الملاحقات ضد النائب هادي حبيش لتمكينه من حضور جلسة الموازنة مع كتلة المستقبل، مقابل منع تنفيذ مذكرات وملاحقات قضائية بحقه من القاضية غادة عون والرئيس نبيه بري أعطى الضمانات في هذا الصدد”.

يهم المكتب الإعلامي للنائب هادي حبيش التأكيد أن هذا الخبر المفبرك عار من الصحة، وهو مزحة غبية وسمجة، لا ترتقي إلى مرتبة الشائعات حتى، وتتناسب مع ذوي العقول الصغيرة، مثل كاتبيها وناشريها.

ويعيد المكتب الإعلامي التأكيد على أن ما جرى بين النائب حبيش وبين القاضية عون ليس سوى خلاف بين محام وقاض، ليس الأول ولن يكون الأخير في تاريخ قصور العدل وتتم متابعته وفقا للأصول القانونية، ولم يصدر أي مذكرات من أي نوع.

ويؤكد مكتب النائب حبيش الإعلامي، للمصطادين في الماء العكر، على علاقته المتينة بالجسم القضائي، واحترامه للقضاء مؤسسة وأشخاصا”.

مقالات ذات صلة