مصدر قيادي في “المستقبل”: لو ان حكومة الحريري هي التي مثلت أمام المجلس لاستردت مشروع الموازنة

ما صح قبل 17 ت1 لم يعد كافياً لمقاربة المتغيرات الاقتصادية والمالية والنقدية التي استجدت بعده

مصدر قيادي في “المستقبل” عن جلسة الموازنة: لهذه الأسباب شاركنا

علّق مصدر قيادي في “تيار المستقبل” على مشاركة “كتلة المستقبل” في الجلسة المخصصة ‏لمناقشة الموازنة العامة في مجلس النواب، قائلاً: “إن الكتلة تصرفت على جري عادتها في ‏مقاربة الاستحقاقات الوطنية، وقررت المشاركة في الجلسة لعرض موقفها كما عبّر عنه الوزير ‏سمير الجسر اثناء السجال الدستوري مع الرئيس نبيه بري، وهي تلتزم في هذا الشأن المسار ‏الذي اعتمدته على الدوام بتجنب سياسة المقاطعة وتعطيل عمل المؤسسات الدستورية”.‎

وتابع المصدر “لقد سجلت الكتلة موقفاً مبدئياً من مشروع الموازنة، ودفعت رئيس الحكومة إلى ‏تبنيه بعد جدل طويل بين الكتلة ورئاسة المجلس وفي ظل غياب كامل لمجلس الوزراء”.

ورداً على سؤال عن مبرر تصويت الكتلة ضد مشروع الموازنة وهو مشروع حولته إلى ‏المجلس حكومة الرئيس سعد الحريري، قال المصدر: “لو ان حكومة تصريف الأعمال السابقة ‏هي التي مثلت أمام المجلس لمناقشة الموازنة لكان اول موقف يعلنه الرئيس الحريري خلال ‏الجلسة هو استرداد مشروع الموازنة، لأن ما صح في المشروع قبل ١٧ تشرين الاول لم يعد ‏كافياً لمقاربة المتغيرات الاقتصادية والمالية والنقدية التي استجدت بعد ١٧ تشرين الاول. وقد ‏تصرفت الكتلة انطلاقاً من هذه الحقيقة ومن موقفها المبدئي الذي جرى الاعلان عنه خلال ‏الجلسة

مقالات ذات صلة