المفتي قباني استنكر جريمة طرابلس الارهابية: الاسلام يبرأ من أعمال الخارجين عن تعاليمه

اعتبر مفتي الجمهورية اللبنانية السابق الشيخ محمد رشيد راغب قباني في بيان، أن “جريمة طرابلس الارهابية ليلة عيد الفطر وقتل رجال الأمن والجيش الآمنين المسالمين، الذين يحافظون على سلامة الناس وأمنهم، ليست تصرفات انسان عاقل حسب تعاليم الاسلام التي تحرم هذه الجرائم والأعمال وامثالها”.

وأكد المفتي قباني أن “الإسلام يبرأ من اعمال الخارجين عن تعاليمه، فهم يسيئون للاسلام بجرائمهم، ويجلبون المصائب والاحزان لأرامل الضحايا واطفالهم واسرهم ظلما وعدواناً، حتى أصبحت جرائم قتل الانسان في لبنان، وكأنها اصطياد عصفور على شجرة، مع العلم ان هذا العمل أيضا عدوان على حيوان بري ينشد الحياة”، متسائلا: “إلى أي هاوية يتجه لبنان؟!”.

مقالات ذات صلة