مخزومي يدين اعمال الشغب: مرفوضة تحت أي مسمى كانت

دان رئيس “حزب الحوار الوطني”  النائب فؤاد مخزومي أعمال الشغب التي تجري الآن في وسط بيروت، لافتاً إلى أن التعديات المتمادية على الأملاك العامة والخاصة هي أعمال مرفوضة تحت أي مسمى كانت.

واعتبر مخزومي أن ما يحصل في وسط البلد هو محاولة للإساءة للثورة الشعبية السلمية التي انطلقت في السابع عشر من تشرين ضد الفساد والفاسدين.
وقال إن طموح الشعب اللبناني هو استرداد الأموال المنهوبة وليس تخريب البلد والقضاء على آمال اللبنانيين بنهضة جديدة تحافظ على مقدرات البلد لشبابه وشاباته. ودعا الثوار إلى الحفاظ على ثورتهم من أي محاولات لانتزاع مكتسباتهم وتضحياتهم خلال مئة يوم، وذلك بالتمسك بسلمية الحراك وحضاريته.

مقالات ذات صلة