خاص – “الانتشار”: المجموعة الارهابية التي روعت طرابلس اطلق سراح عدد من عناصرها قبل مدة بعد انهاء محكوميتهم!

معلومات غير مؤكدة عن لجوئهم الى احد مباني شارع "التوليد" واتخاذ قاطنيها رهائن لديهم

علم “الانتشار” ان العملية الارهابية التي وقعت في طرابلس، في الساعات القليلة الماضية “معدة ومدبرة” سلفا في ليلة عيد الفطر المبارك، وقد قامت بها مجموعة يقارب عددها العشرة عناصر يتزعمها المدعو “عبدالرحمن مبسوط” الذي كان وراء القضبان مع عدد من افراد هذه المجموعة، حيث تم اطلاق سراحهم اخيرا بعد انهاء محكوميتهم.

وذكر شهود عيان أن العملية انطلقت من امام “سنترال” الميناء حيث شوهد احد الملثمين يطلق النار مباشرة على عنصر من قوى الأمن الداخلي ويرديه قتيلا، فيما قام آخر باحراق سيارة تابعة لقوى الامن. وبالتزامن مع هذا الحادث،  لعلع الرصاص في أنحاء متفرقة من المدينة، الامر الذي سبب الذعر والهلع لدى المواطنين والمارة الذين راحوا يسرعون العودة إلى منازلهم، كما شهدت المدينة ازدحام سير خانق نتيجة اقفال القوى الأمنية لبعض الشوارع الرئيسية.

آخر المعلومات تفيد ان المجموعة الارهابية المسلحة مطوقة الآن من قبل مخابرات الجيش وشعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي في منطقة التوليد حيث تردد إلى أنهم لجأوا الى احد الابنية واتخذوا من قاطنيها رهائن.

وبالتزامن مع شريط الأحداث هذا، سرت في طرابلس اخبار وشائعات تتحدث عن اشتباكات واطلاق نار كثيف فس منطقة القبة، الامر الذي لم يتم التثبت منه.

مقالات ذات صلة