معظم الجرحى من قوى الأمن والمدنيين الذين نقلوا الى مستشفى الجامعة الاميركية غادروها وبقي عدد قليل تتم معالجتهم والمعلومات عن توقيف جرحى داخل المستشفى غير صحيحة

مقالات ذات صلة