كشف ملابسات جريمة في برج حمود وتعميم أوصاف القتيل

أوضحت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة في بيان أنه “بتاريخ 3/1/2020 وفي داخل إحدى الشقق السكنية في محلة برج حمود، عثر على جثة شخص مجهول الهوية في العقد الرابع من العمر، مصابة بضربة على الرأس.

على الأثر، باشرت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي إجراءاتها لكشف ملابسات الجريمة، ونتيجة للاستقصاءات والتحريات التي قامت بها، تبين أن المغدور كان ينتحل اسم وصورة فتاة مجهولة على مواقع التواصل الاجتماعي لاستقطاب الزبائن وممارسة الجنس معهم، لقاء مبالغ مالية.

بتاريخ 9/1/2020 ومن خلال المتابعة، تمكنت الشعبة من توقيف المشتبه فيه، ويدعى: ا.ط (مواليد عام 1995، سوري).

بالتحقيق معه وبعد مواجهته بالأدلة التي تثبت تورطه بارتكاب الجريمة، اعترف انه كان على علاقة بالمغدور وتعرف عليه منذ أكثر من شهرين عبر إحدى التطبيقات، وأن المغدور يعمل في الدعارة لقاء مبالغ مالية. وأضاف أنه فجر 30/12/2019 حصل خلاف بينهما على خلفية طلب الضحية منه العيش معه في المنزل، ونتيجة احتدام الخلاف أقدم على ضربه بقوة على رأسه بواسطة قطعة زجاجية (منفضة سجائر) فسقط أرضا وسالت الدماء من رأسه، ما أدى الى مقتله، عندها عمد الى مسح الآثار من الشقة بواسطة المحارم، ثم غادر بعد أن أخذ هاتف المغدور وأداة الجريمة، وقام برميهما في البحر في محلة عين المريسة.

أجري المقتضى القانوني في حقه، وأودع المرجع المعني بناء على إشارة القضاء المختص.

لذلك تعمم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بناء على اشارة القضاء المختص، مواصفات القتيل وهو في العقد الرابع من العمر، حنطي البشرة، شعره طويل ذات لون أشقر، لديه وشم على يده اليمنى عبارة عن حرفين (RA)، عثر عليه مقتولا في محلة برج حمود بناية أفران فيرونا طابق رابع، وتطلب ممن يعرف عنه أي معلومات لجهة كامل هويته وجنسيته، الاتصال بفرع معلومات جبل لبنان على الرقم 513797/01”.

مقالات ذات صلة