هدوء في صيدا بعد توتر بين المحتجين والجيش ليلا

عاد الهدوء صباحا الى مدينة صيدا بعد التوتر الذي شهدته المدينة بعد منتصف الليل، لا سيما عند تقاطع ايليا حيث أزال الجيش الخيمة التي نصبت في ساحة التقاطع منذ ثلاثة أيام، ما أدى الى تدافع بينه وبين المحتجين ووقوع عدد من الإصابات.

ولا تزال ساحة إيليا مقفلة بمختلف اتجاهاتها بعد إزالة الخيمة الكبيرة، فيما يسير الجيش دورياته في أرجاء المدينة، إثر قيامه بفتح الطرق التي قطعها المحتجون.

وكان محتجون قطعوا ليلا الأوتوستراد الشرقي للمدينة، وشارع رياض الصلح عند محلة البوابة الفوقا، والطريق البحرية بالقرب من خان الافرنج، وبوليفار معروف سعد، وطريق القياعة، وطريق عام الهلالية شرق صيدا بالاطارات والمستوعبات المشتعلة تضامنا مع المحتجين في بيروت.

مقالات ذات صلة