ترامب يشعل حربا جديدة في آسيا!

أميركا تواجه الهند

يواصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب سياسته الهجومية، ضد العديد من دول العالم، وآخرها الهند، التي تصفها إدارته بـ”حليف أمريكا” في مواجهة الصين.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن إدارة ترامب، أعلنت، أمس الجمعة 31 مايو / أيار، أنها ستجرد الهند من المزايا التجارية، التي حصلت عليها، مشيرة إلى فرض تعريفات على منتجات هندية كانت ضمن تسهيلات تمنحها واشنطن إلى نيودلهي.

وتوقع الصحيفة، أن تسبب الخطوة الأمريكية، التي سيبدا تطبيقها في 5 يونيو / حزيران الجاري، في تعميق الصدام بين أمريكا والهند بسبب إجراءات هندية لحماية أسواقها المحلية.

وأعلن ترامب، في وقت سابق، اعتزامه استبعاد الهند من برنامج نظام الأفضليات المعمم في أوائل مارس / آذار، معللا ذلك بأن الهند لم تؤكد للولايات المتحدة أنها ستوفر دخولا عادلا ومعقولا لأسواقها.

وتعد الهند من أكبر المستفيدين من برنامج نظام الأفضليات المعممة، الذي يسمح للأمريكيين باستيراد تفضيلي معفى من الرسوم لسلع من الهند تصل قيمتها إلى 5.6 مليار دولار.

ولفتت “نيويورك تايمز” إلى أن ترامب يزيد حدة الخلاف مع دولة تصفها إدارته بأنها حليف واشنطن في مواجهة الصين، مشيرة إلى أنه رغم عدم صدور تعليق رسمي من الحكومة الهندية، إلا أن الإجراء الأمريكي ربما يفتح جبهة حرب تجارية جديدة بين أمريكا وأحد حلفائها (الهند).

وتؤخر الهند فرض رسوم على منتجات مستوردة من أمريكا، مثل منتجات شركة “أبل”، والمنتجات المعدنية، لكن الخطوة الأمريكية الأخيرة ربما تجعلها تقدم على مواجهة واشنطن واتخاذ خطوات مضادة للرد على القرار الأمريكي الجديد بشأن المنتجات الهندية.

مقالات ذات صلة