واشنطن تبدي استعدادها للتفاوض مع طهران “دون شروط مسبقة”

بررت الولايات المتحدة، في رسالة موجهة إلى رئيس مجلس الأمن، أعمالها ضد إيران، وأفادت انها على استعداد لاتخاذ إجراءات إضافية عند الضرورة، لكنها أضافت، أيضاً، أنها على استعداد للدخول في مفاوضات جادة مع إيران بهدف “منع تعريض السلام والأمن الدوليين للخطر أو التصعيد من قبل النظام الإيراني”.

وقالت الولايات المتحدة إنها اتخذت إجراءات “في ممارسة حقها الأصيل في الدفاع عن النفس”، فيما أضافت أن استهدافها لقاسم سليماني، قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني، جاء رداً على “سلسلة متصاعدة من الهجمات المسلحة في الأشهر الأخيرة من قبل جمهورية إيران الإسلامية والميليشيات المدعومة إيرانياً ضد الولايات المتحدة ومصالحها في الشرق الأوسط”.

وأكدت واشنطن استعداد لـ”اتخاذ إجراءات إضافية في المنطقة بحسب الضرورة لمواصلة حماية الأفراد والمصالح الأميركية”.

وأضافت الرسالة أن أكثر من 10 صواريخ باليستية أطلقتها إيران ضد القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق.

وأكدت الولايات المتحدة رغبتها في التفاوض مع طهران قائلة “إننا لا نزال ملتزمين بحل دبلوماسي” و”إننا على استعداد للمشاركة دون شروط مسبقة في مفاوضات جادة مع إيران، بهدف منع المزيد من تعريض السلام والأمن الدوليين للخطر أو التصعيد من قبل النظام الإيراني”.

مقالات ذات صلة