المفتي عبد الله: التأخير في تأليف الحكومة سببه المحاصصة الطائفية

لفت مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله، في كلمة خلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة الشهابية، الى “اننا أمام تحديات ومسؤوليات اجتماعية واسرية، مطلوب مواجهتها من الجميع، لان رياح الانحراف السلوكي يضر بالأجيال والمجتمع”.

وقال: “ليست آخر الحياة ان نتقاتل من أجل مختار او عضو بلدية للتمثيل فقط، بل على من اراد ان يتصدر المسؤوليات أن يقرن العمل بالفعل والرعاية للناس”، مشيرا الى “اننا لا نريد مسؤولين يحملون الالقاب فقط، بل أن يكونوا عرضة للمحاسبة والمساءلة والعمل لخدمة الانسان، وان يسعوا الى تطبيق منظومة العدالة”.

ورأى أن “مشكلة المجتمع، هي بعده عن العدالة الاجتماعية التي سعى إليها الإمام القائد السيد موسى الصدر حيث كان خلافه مع النظام الطائفي وغير العادل. وفي كل خطوة نسير بها نحو العدالة الاجتماعية والتنمية نقترب من فكره، لاننا نريد المفهوم الوطني للوظيفة والمسؤولية وليس للطائفية والمناطقية والمذهبية”، معتبرا أن “المساواة بين المواطنين هي العدالة الاجتماعية”.

وفي موضوع تشكيل الحكومة، اشار عبدالله الى ان “التأخير في تأليف الحكومة سببه المحاصصة الطائفية”.

ورأى أن “الصراع الحقيقي في هذا البلد هو مع الكيان الصهيوني الغاصب، والصراع العربي – الإسرائيلي يجب ان يكون المعركة الحقيقية، وكل المعارك الأخرى هي خارج الإرادات الوطنية”.

مقالات ذات صلة