“موقف تحذيريّ” للقوات: هذا ما لن نسمح به!

أطلقت “القوات اللبنانية” مجدداً موقفاً تحذيرياً من “مغبّة مواصلة تشكيل الحكومة وكأن لا أزمة مالية خانقة في لبنان، ولا انتفاضة شعبية حقيقيّة تعكس إرادة شعبية رافضة الواقع القائم”.

وقالت مصادر “القوات” لـ”الجمهورية” انّ “اعتماد هذا الأسلوب على مستوى التشكيل يعني أنّ الأكثريّة الحاكمة والمتحكّمة لا تريد أن تأخذ في الإعتبار المعطيات المالية والاقتصادية وهي غير آبهة بذلك، ويعني أنها لا تريد أن تستمع الى مطالب الناس وصرخاتهم، وستوصِل البلاد بالتالي الى نفق مظلم وإلى الإنهيار الشامل”. مضيفة: “هذا ما لن نسمح به لأنّ “القوات” ستكون الصوت الصارخ ضدّ هذه المحاولات”.

وعلى مستوى آخر، شددت مصادر “القوات” على “ضرورة إبعاد لبنان عن صراع المحاور، وعدم زَجّه في آتون الحرب الدائرة في المنطقة، والإلتزام الصارم بسياسة “النأي بالنفس” التي تشكّل الحماية الأساسية له ولسِلمه واستقراره، في ظلّ مرحلة ساخنة إقليمياً لا مصلحة للبنان واللبنانيين في الإنخراط فيها، خصوصاً أنّ الوضع المالي أكثر من دقيق ولا يتحمّل الّا التركيز على سُبل قيادة لبنان الى شاطئ الأمان من خلال حكومة اختصاصيين مستقلّين بعيدة كل البعد عن القوى السياسية والمحاصصات”.

مقالات ذات صلة