“خيبة أمل” أميركية من قرار البرلمان العراقي

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة تشعر “بخيبة أمل من دعوة البرلمان العراقي، الأحد، إلى إلزام القوات الأجنبية بالانسحاب من البلاد بعد مقتل قائد عسكري إيراني كبير وقيادي بالحشد الشعبي العراقي”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية، مورغان أورتاغوس، في بيان “بينما ننتظر مزيدا من التوضيح بشأن طبيعة قرار اليوم وأثره القانوني، نحث بقوة الزعماء العراقيين على إعادة النظر في أهمية العلاقة الاقتصادية والأمنية بين البلدين والوجود المستمر للتحالف الدولي لدحر تنظيم داعش”.

ويأتي ذلك بعد أن قرر البرلمان العراقي إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع التحالف الدولي ضد داعش، على الرغم من غياب الكتل السنية والكردية، وصوت على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وعدم استعمال الأراضي العراقية أو المجال الجوي لأي سبب كان.

وأوضح القرار، الذي صوت عليه البرلمان، أن “الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر”.

( سكاي نيوز عربية)

مقالات ذات صلة