انهيار موقع التجنيد الأميركي بسبب “الحرب العالمية الثالثة”

تعطّل عمل الموقع الإلكتروني لمنظومة التجنيد الأميركية (Selective Service System)، وذلك بسبب تكهنات في الإنترنت حول إمكانية نشوب حرب عالمية ثالثة.

وقالت المؤسسة في بيانها: “بعد المعلومات الخاطئة واسعة الانتشار، يواجه موقعنا مشكلات بسبب زيادة حجم الزيارات”.

وعلى الرغم من أنّ الجيش الأميركي يعتمد بالكامل منذ عام 1973 على نظام التعاقد في توفير كوادره، فإنه في حالة التعبئة، تخضع بعض مجموعات المواطنين للتجنيد الإجباري. ويمكن الاطلاع على قوائم المواطنين الخاضعين لذلك، عبر الموقع الإلكتروني للمنظومة المذكورة.

في وقت سابق، ظهر على شبكة “تويتر” هاشتاغ #WWIII (الحرب العالمية الثالثة)، ونال رواجا وشعبية كبيرة. وخلال أقل من يوم، نشر المستخدمون أكثر من ثلاثة ملايين منشور حول هذا الموضوع.

ويعود سبب الضجة حول البداية المزعومة للحرب العالمية الثالثة، إلى استشهاد الجنرال الإيراني قاسم سليماني نتيجة غارة جوية شنها الجيش الأميركي على منطقة المطار في بغداد فجر يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة