محتجون دخلوا مصرفا في صيدا وأجبروه على صرف 3000 دولار لـ3 زبائن

أصيب عدد من الاشخاص، اليوم، في صيدا، نتيجة اشكال حصل امام احد المصارف بين محتجين من الحراك وبين القوى الأمنية جراء التدافع بينهم، وعاود بعض المحتجين تحركهم باتجاه المصرف وسط انتشار كثيف للقوى الأمنية عند مدخله، وتمكنوا من الدخول الى مكتب مدير الفرع محتجين على عدم تمكن ثلاثة زبائن من سحب مبالغ مالية بالدولار الأميركي من الصراف الآلي العائد للبنك، وافترش بعضهم ” كونتوار” الزبائن وطاولة مدير الفرع الى ان لبي طلبهم وصرف المبالغ التي اراد سحبها الزبائن الثلاثة وقيمتها الاجمالية 3000 دولار.

وتوجه المحتجون بعد ذلك الى فروع بنوك أخرى في المدينة مواصلين تحركهم الاحتجاجي على اجراءات المصارف.

مقالات ذات صلة