رئيس المجلس الدستوري لـ”الإنتشار”: جمالي تسلمت الطعن.. وقرارنا بعد 3 أشهر

الدعوى المقدمة من جانبنا ضدها يبدو انها لم تتحرك حتى الساعة

تسلمت النائبة ديما جمالي من المجلس الدستوري امس، عبر وكيلها الطعن المقدم من مرشح الانتخابات الفرعية في طرابلس يحيى مولود ضدها، والذي يتهمها فيه برشوة ناخبين واعترافها بذلك بالصوت والصورة، وكذلك استخدامها مرافق عامة ومؤسسات رسمية في حملتها الإنتخابية.

وقال رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان لـ”الانتشار”، أن “امام جمالي 15 يوما للرد على الطعن، الذي كانت قد اوكلت مقررين لمتابعته ودراسته على ان يرفعا تقريرا الينا خلال ثلاثه أشهر يجتمع بعدها المجلس ليتخذ القرار المناسب بشأنه”.

ونوه سليمان بالتعاون الذي تبديه وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن الذي طلب منها تزويده بالمستندات الخاصة بلجان القيد في طرابلس وكذلك اقلام الاقتراع واستجابتها لطلبه على الفور، وهذا ما لم يكن يحصل في السابق قائلا: “ان هذا يدل على جدية الوزيرة الحسن وحسها بالمسؤولية”.

وردا عن سؤال يتعلق بالدعوى التي رفعها المجلس الدستوري ضد النائب جمالي بتهمة الاساءة إلى سمعته واتهامها له (بالصوت والصورة ايضا) بتلقي رشوى مالية لقبوله الطعن المقدم حينذاك من المرشح على الانتخابات النيابية الاخيرة طه ناجي، اجاب الدكتور سليمان “أن الدعوى مودعة لدى قاضي التحقيق الأول في بيروت غسان عويدات، ويبدو أنها لم تتحرك حتى الساعة”.

مقالات ذات صلة