فوشيه: للاسراع بتشكيل حكومة تعبّر عما سُمِعَ منذ 17 تشرين الاول

"سيشهد العام 2020 الذكرى المئوية للتاريخ الذي أنشأت فيه فرنسا دولة لبنان الكبير"

وزعت سفارة فرنسا في لبنان نص رسالة السفير برونو فوشيه بمناسبة العام الجديد 2020، وفيها:

“أود أن أوجه لكم أطيب تمنياتي لهذا العقد الجديد وللعام 2020. أتمنى أن يحمل الاستقرار والازدهار لجميع اللبنانيين وللبنان، لبنان الذي نحبه كثيرا، لبنان النابض بالمواهب والمزايا. نأمل أن تبقى هذه المواهب في لبنان من أجل مستقبل هذا البلد.

بالطبع نأمل أن يتم تشكيل حكومة فعالة وذات مصداقية على أسرع وجه ومن دون أي انتظار. فلتكن هذه الحكومة أيضا تعبيرا عما سمع منذ 17 تشرين الأول في الشوارع وفي أماكن أخرى، لأننا نعتقد أن هذه الرسائل جديرة بالاعتبار. ونأمل أيضا أن تتمكن هذه الحكومة من اعتماد جميع الإصلاحات الاقتصادية التي يحتاجها لبنان لمواجهة التحديات الراهنة من أجل مستقبله. وكما تعلمون، هذه التحديات كثيرة.

كما تعلمون أيضا سيشهد العام 2020 الذكرى المئوية للتاريخ الذي أنشأت فيه فرنسا دولة لبنان الكبير، في الأول من أيلول 1920. نحتفل بقرن من التعاون بين فرنسا ولبنان وبصداقة عميقة وتاريخية يجب الاستمرار في تعزيزها للأجيال القادمة، على أساس كل ما قمنا به، في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية. تأكدوا من أن فرنسا ستقف إلى جانب لبنان دائما كما كانت في الماضي باسم هذه الصداقة التاريخية التي حافظت عليها منذ 100 عام تقريبا. كل سنة وأنتم بخير”.

مقالات ذات صلة