فضل الله يستقبل وفداً من “الكتلة الوطنية”: لتجاوز طائفيَّة المحاصصات

إستقبل العلامة السيد علي فضل الله وفداً من حزب “الكتلة الوطنية” برئاسة منسق الإدارة السياسية في الحزب أمين عيسى، الذي شكره على مشاركة ممثلين عنه في حفل انتخاب رئيس للحزب، وكانت مناسبة للتداول في التطورات العامة، وخصوصا الوضع الصعب الذي يعيشه البلد وسبل الخروج من الأزمة الراهنة.

ورحب فضل الله بالوفد، مقدراً مواقف الكتلة الوطنية “في العمل على محاربة الفساد وتعزيز مفهوم المواطنة لدى جيل الشباب وانفتاحها على كل قضايا الوطن”، معتبراً “أن مشكلتنا في هذا البلد أن كل فريق أو جهة أو طائفة تفكر في مصلحتها الذاتية أو مصلحة حزبها أو طائفتها، بعيدا عن التفكير في مصلحة هذا الوطن وكيف ننهض بإنسانه في ظل الأزمات الاجتماعية والاقتصادية التي يعانيها”.

وقال:”للاسف حولنا التنوع اللبناني من نعمة إلى نقمة، حيث تنغلق كل طائفة على ذاتها، حتى أصبحت الطائفية أساس القوانين التي تحكم البلد في الوظائف والتعيينات، ومن ثم في تقسيم الغنائم والمحاصصات”، داعيا إلى “العمل على تعزيز روح الوحدة الوطنية التي تظهر جمال التنوع الَّذي نعيشه وبناء دولة القانون والعدالة”.

ودعا فضل الله “إلى الخروج من الخطاب الانفعالي ووقف كل السجالات والتصريحات المتشنجة التي تزيد الوضع سوءا، وتحرك العصبيات، وتهدد الاستقرار والسلم الأهلي”، آملا “أن تولد الحكومة بأسرع وقت وأن تحظى بثقة كل اللبنانيين”.

مقالات ذات صلة