عبد الساتر في قداس الميلاد: أرفع صلاتي معكم ليبقى لبنان علامة فارقة

ترأس رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس عبد الساتر قداس الميلاد في كاتدرائية مار جرجس المارونية في وسط بيروت، وعاونه فيه الخوري غريغوريوس حداد والخوري جورج قليعاني، في حضور عدد من الفعاليات السياسية والإجتماعية، ورئيس المجلس العام الماروني وأعضائه، وعدد من المؤمنين.

بعد الإنجيل المقدس، ألقى المطران عبد الساتر عظة قال فيها: “سبب فرحنا الاساسي والوحيد في حياتنا اليوم، كما قال الانجيل، هو أن المسيح قد ولد وأن الله معنا نحن الضعفاء والفاسدون وأنه يحبنا ولا يتخلى عنا. هي رسالة رجاء يعطيها الرب لكل واحدة وواحد منا نحن من نختبر ضعفنا في أحيان كثيرة، ونحن من نساهم في أوقات عدة في زيادة الخراب بدلا من أن نكون سببا للصلاح والإصلاح. يقول لنا يسوع اليوم أنا أحبكم وأتيت لأكون بينكم ومعكم لتفرحوا وتتغيروا وتفتحوا قلوبكم”.

وتابع: “ان يسوع يدخل إلى حياة الناس، حتى أولئك المتألمين والمحرومين الذين يمرون بظروف معيشية ومرضية صعبة، ويزرع الفرح في قلوبهم عبرنا نحن الذين نختبر يوميا حضور وفرح ومحبة وغفران يسوع المسيح لنا”.

وختم عبد الساتر: “أرفع صلاتي معكم ليبقى لبنان علامة فارقة يتمجد فيه إسم الرب يسوع، الهنا معنا”.

وبعد القداس، تقبل عبد الساتر والكاهنان التهاني بالعيد في صالون الكاتدرائية.