نواب “لبنان القوي” يردون على الحريري

"أولها دلع وغنج وآخرها حرد وردات فعل صبيانية"

بادر عدد من نواب تكتل “لبنان القوي” إلى الرد على رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري فقال سيزار أبي خليل في تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع “تويتر”: “لا ينفع البلد الحرد السياسي والمراهقة ولا تدار شؤون الناس بالانفعالية انما بالعمل الجدي والدؤوب وتعاون الجميع للنهوض من الازمة الحالية”.

بدوره لفت في رد سليم عون قوله: “أولها دلع وغنج وآخرها حرد وردات فعل صبيانية فموقع المسؤولية ليس لعبة نستحليها وإذا لم نحصل عليها نكسّرها ونفش خلقنا بمن حولنا”.

ورد حكمت ديب على الحريري: “بيفشل، بيستقيل، بيزعل وبيحرد، الله يصبرك يا شيخ!”.

أما إدي معلوف فغرد، عبر “تويتر”، قائلا: “مأزوم؟

مستقيل وحردان؟

عم ينتقدوك يلي حوليك؟

مغلط بحساباتك وبدك تفش خلقك بحداً؟

مش عم تطلع من كابوس سفرة تشرينية؟

صدقني ما إلك إلا بابا نويل تيحللك ياها،

جبران باسيل ما فيه يعملك شي!!!

الليلة ليلة عيد… بكفي هلقد

Joyeux Noel”.

ومما كان صرح به الحريري أسفه أن العهد يتصرف “كأنو ما في شي بالبلد” ويتذاكى كما لو أنه يتبنّى الثورة، آملاً أن يكون صادقاً وتكون الحكومة من الاختصاصيين.

واعتبر الحريري خلال دردشة مع اعلاميين من الصحافة المكتوبة أن الحكومة المقبلة هي حكومة جبران باسيل، مؤكداً أن “الحرب على الحريرية السياسية لن تمر وسنتصدى لها بقوة”.

مقالات ذات صلة