بعد 51 يوماً على استقالة الحريري.. الاستشارات النيابية انطلقت

يجري رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم وعلى فترتين قبل الظهر وبعده، الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة الجديدة.

ووصل رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري الى قصر بعبدا للانطلاق بالاستشارات النيابية.

وأعلن الرئيس نجيب ميقاتي، بعد لقائه الرئيس عون، انه لم يسم احدا، وقال: “وضعنا ككتلة الوسط المستقل معايير لاختيار رئيس الحكومة الذي سيقوم بالمهمة الصعبة ولم نجد احدا يمتلك هذه المواصفات مع احترامي للأشخاص، واعتذرنا عن تسمية احد لرئاسة الحكومة”.

وأكد الرئيس تمام سلام بعد لقائه الرئيس عون، انه لم يسمي احدا، وقال: “في ظل ما ورد بالامس من اخراج مدبر او معلب، فلا معنى للتسمية في هذه الاجواء”.

وسمّى نائب رئيس مجلس النواب ايلي فرزلي، حسان دياب لرئاسة الحكومة. وقال: “كنت اود ان يكون الرئيس سعد الحريري هو الرئيس المكلف، ونظرا لضرورة تشكيل حكومة وانقاذ الوضع لذلك كانت تسمية دياب”.

وأعلن النائب سمير الجسر، باسم كتلة “تيار المستقبل”، ان الكتلة لم تسم احدا، لاننا كنا نريد حكومة اختصاصيين.

وسمى النائب محمد رعد، باسم كتلة “الوفاء للمقاومة”، الدكتور حسان دياب لترؤس الحكومة المقبلة، وقال: “نأمل في حال سمته الاكثرية ان يوفق في مهامه الوطنية”.

مقالات ذات صلة