ريّا الحسن: رئاسة الحكومة ليست ضمن حساباتي والأكيد خسرت رصيدي في الحراك وهذا الأمر يزعجني

الحريري استنفد كل السبل وهو يتمتع بشبكة علاقات دولية وما من دعم إلا بخبرته

اكّدت وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الاعمال ريّا الجسن انّه “لا يمكن ان نخرج من هذه الازمة الّا بحكومة اختصاصيين وليس بحكومة تكنو – سياسية او حكومة وحدة وطنية”.

وقالت الحسن في حديث للـ”LBCI”: “الاكيد ان رصيدي خسر اثناء هذا الحراك وهذا الامر يزعجني لكنني اتفهم الوضع ومرتاحة مع ضميري، وان اترشّح لترؤس الحكومة الجديدة ليس ضمن حساباتي”.

وتابعت: “الرئيس الحريري استنفد كل السبل وحاول بكل الطرق من اجل الوصول الى الاتفاق على حكومة اختصاصيين، وهو يملك شبكة العلاقات الدولية اذ يستطيع تأمين مساعدات للبنان وما من دعم دولي إلا بخبرة وشبكة العلاقات الدولية كالتي يملكها الحريري”.

واضافت: “مع كل احترامي للثورة لكنّها لا تمثّل كل الشعب اللبناني وهذا الواقع وهناك شارع آخر قد يقول انّ السلطة الحالية “تقنعه”، لافتة الى انّ “هناك دائما احتمال لتأجيل موعد الاستشارات النيابية لكن حتى الساعة الاستشارات لا تزال في موعدها”.

واستطردت: “الحريري سيكمل مهامه كنائب وإن لم تتماشَ الحكومة مع تطلعاتنا من المحتمل أن نرى تيار المستقبل في المعارضة”.

وشدّدت الحسن على “انني وزيرة داخلية لكلّ اللبنانيين والشارع اللبناني مقسوم وكل قسم منه يعتقد انّ لديه الحق المطلق وكل قرار اتخذه اطبق عليه “ميزان الجوهرجي”، كاشفة عن انّ: “بناء الحائط هو قرار أمني وقتي تم اتخاذه نظراً لقلة عديد قوة مكافحة الشغب التي تعبت واستُنفذت نظراً للأحداث الأخيرة وذلك لتسهيل عملها”.

مقالات ذات صلة