العلامة فضل الله يستقبل السفير المصري: ليتحمل المسؤولون كامل مسؤولياتهم قبل الطلب من بقية الدول مساعدتنا

إستقبل العلامة السيد علي فضل الله السفير المصري ياسر العلوي، وتم عرض تطورات الأوضاع في المنطقة، والأزمة التي يمر بها لبنان، ودور الدول العربية والإسلامية في مساعدته للخروج من أزمته.

وأكد العلوي خلال اللقاء أن “مصر ستبقى إلى جانب لبنان، وستعمل بكل إمكاناتها لحمايته حتى يتمكن من تخطي هذه المرحلة الصعبة”، وقال: “كما كنا دائما حاضنة ورافعة لاستقرار لبنان، سنستمر في أداء هذا الدور والقيام بهذه المسؤولية”.

وأبدى خشيته من “وصول الأمور إلى حافة الهاوية، في ظل حالة القلق والضغط على الأعصاب المستمرة منذ ما يزيد عن ستين يوما”، داعيا إلى “تعاون الجميع لصون البلد والابتعاد به عن طريق الانهيار”.

من جهته، أكد فضل الله “أهمية الدور الذي يمكن أن تؤديه مصر لحماية لبنان، نظرا إلى وزنها العربي والإسلامي والإفريقي”، مشيرا إلى “الدور الكبير للأزهر الشريف في حماية الواقع العربي والإسلامي وصون الوحدة الإسلامية، لا سيما في هذا الوقت، حيث تبرز التوترات السياسية التي يحاول البعض إلباسها اللبوس المذهبي أو الطائفي”.

ودعا إلى “أن يتحمل المسؤولون في لبنان كامل مسؤولياتهم، وألا يتخلوا عن الدور المطلوب منهم، قبل أن نطلب من بقية الدول مساعدتنا”، مؤكدا أن “الهروب من المسؤولية، وخصوصا في هذا الظرف العصيب، هو بمثابة الخيانة العظمى في بلد أوشك على أن يدخل في متاهات المجهول على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية وغيرها.

مقالات ذات صلة