نقابة المستشفيات: لتقصي الحقائق بعيداً عن التحريض المغرض والنيل من سمعة القطاع

صدر عن نقابة المستشفيات في لبنان البيان التالي:

“تداولت احدى الاذاعات وأحد مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفبركا مفاده دخول احد المصابين الى احدى المستشفيات في لبنان بعد اصابته بطلق ناري في رأسه ليل الاحد في 15/12/2019 وبعد اجراء العملية له ومعالجته طلب المستشفى منه مبلغا كبيرا من المال. وتم توجيه الدعوة عبر موقع التواصل الاجتماعي للثوار من اجل التوجه الى المستشفى المعني للتظاهر امامه احتجاجا على ذلك.

وبعد التحقق الكامل والدقيق من هذه المعلومات، تبين لنقابة المستشفيات في لبنان ان المستشفى الذي استقبل المصاب وفر له العناية اللازمة، ولم يتقاض منه سوى مبلغ ثلاثة مئة الف ليرة لبنانية، وهي النسبة القانونية المطلوبة منه والمنصوص عليها في العقود، كونه يحظى بتغطية استشفائية من احدى الهيئات الضامنة الرسمية وهو لا يزال يتلقى العلاج المناسب في المستشفى.

وان النقابة اذ تعلق اهمية كبرى على الصدقية التي يجب ان تتحلى بها كافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تناشدها توخي الدقة والحذر في تقصي الحقائق ونشرها بعيدا عن التحريض المغرض والنيل من سمعة القطاع الاستشفائي الذي يقف الى جانب كل مريض ومصاب”.

مقالات ذات صلة