الاحدب: لن نقبل بأي عفو عام لا يشمل كل من تم توريطهم ظلما

غرد رئيس “لقاء الاعتدال المدني” النائب السابق مصباح الاحدب: “طالما أن الضحية متهم، والمحرض على القتل حر طليق ومغطى، ومن يدعون تمثيل السنة “الشريحة اللبنانية المتهمة حصرا بقتال الجيش” يوافقون على توقيف العشرات من شبابنا الأبرياء ظلما، فأي ادعاءات للسلطة بالدفاع عن المؤسسة العسكرية هي دجل ونفاق، وإمعان في تغطية قتلة الجيش الفعليين”.

أضاف: “لن نقبل بأي عفو لا يشمل كل من تم توريطهم ظلما، وأي استثناء لهم هو ضرب للكيان اللبناني الذي أثبتت التجارب أنه لا يحيا على حساب مظلومية أي شريك في الوطن، ويعيدنا الى زمن الحرب الأهلية”.

مقالات ذات صلة