قبلان: إنعقاد مؤتمر التطبيع في البحرين محاولة فاشلة لاضفاء صفة الصديق على العدو

إستنكر، اليوم، رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الإمام الشيخ عبد الامير قبلان “كل اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني من منطلق انه اعتراف بشرعية كيان غاصب للارض وتشريع لاحتلال وعدوان وخيانة لتاريخنا الاسلامي وأرضنا العربية ودماء شهدائنا وجرحانا، وما انعقاد المؤتمر المشبوه في البحرين الا محاولة فاشلة نستنكرها بشدة لاضفاء صفة الصديق على العدو والمتسامح على المجرم”.

وأكد قبلان في تصريح: “أن حماية الوطن والدفاع عن هويته وحقوقه ومبادئ وجوده وأخلاقياته من صميم الدين ويأتي على رأس الشرائع السماوية والوطنية، ولا صفة لعالم دين يتعامل مع عدو مجرم كالحاخام موشيه بن عمار الغارق بفائض فتوى جرائم الحروب وعقلية “أقتل غير اليهود حتى تشبع السماء” والمحرض الرئيسي على مشاريع دمار لبنان ومصادرة القدس وفلسطين، ونحن كممثلي بلد ودين ووطن مقاوم لا يسعنا الا اننا نتبرأ من هذا الصنف الطاعن ببلده وقيمه وحقوق وطنه وجيشه وشهدائه ومقاوميه، بخلفية التطبيع والتسويق والإتصال والتحريض على السلام مع عدو يعمل ليلا نهارا لتدمير لبنان بل لسحق الأمة”.

مقالات ذات صلة