هذا ما حصل منذ قليل: إسرائيل في خيمة رجال الأعمال في ساحة الشهداء

كتب// جهاد أيوب

وقع منذ قليل مشادات كلامية، ومن ثم شباك بالأيدي من شباب الحراك ضد رجل الأعمال مكرم رباح الذي أصر أن يذكر إسم إسرائيل لاغياً ذكر فلسطين! وقد حدث ذلك في خيمة “رجال الأعمال” المسؤول عنها والتي يديرها لقمان سليم في ساحة الشهداء، وذلك بعد أن عرف بالمدعو مكرم رباح ليحاضر بالشباب المتواجد في الخيمة بندوة ” المفهوم الاستراتيجي لإزدهار لبنان”، وقد شجع رباح من خلالها وعلناً بالتطبيع مع إسرائيل من أجل الإزدهار، وحينما طلب منه آحد شباب الحراك أن لا يذكر دولة إسرائيل المحتلة لفلسطين، بل يقول دولة فلسطين، رفض مكرم هذا الموضوع جازماً ومصراً بأن إسرائيل واقعاً ودولة يجب التطبيع معها!

عندها غضب الشباب، وتناولوه بالشتائم والسباب، ومنهم من هجم على مكرم، حينها سارع لقمان سليم بالصراخ طالباً النجدة من القوى الأمنية بحجة أن بعض شباب الأحزاب مندسة، ويعتدون عليه وعلى مكرم، ومصرحاً دجلاً ونفاقاً إلى وسائل الإعلام المتواجدة هناك والتي تجمهرت من حوله بأنهما تعرضا إلى هجوم من شباب ضد الثورة، وينتمون إلى أحزاب معينة!

الغريب أن تلك الفضائيات المتواجدة صدقت كذب ودجل لقمان، وآخذت تتناول ما حصل من زاوية واحدة، وبحكم ينصبها الجلاد دون أن تعرف الحقيقة!

يذكر أن القوى الأمنية المتواجدة هناك عملت على تهريب لقمان سليم ومكرم رباح دون أن يحق معهما بتهمة الترويج للتطبيع مع إسرائيل، بينما شباب الحراك لا يزالون هناك يطالبون بفتح تحقيق معهما، ويصرون على حرق خيمة رجال الأعمال.

مقالات ذات صلة