أخر الأخبار

من تطاولوا على بيت الكرامة لا ينتمون لطرابلس/ رفعت ابراهيم البدوي *

لأنه بيت الكرامة المتأصله ولأنه بيت متجذر بالانتماء الوطني ولأنه بيت الفيحاء الأبيه وبيت لكل الوطن يفخر به كل مواطن لبناني شريف ولأنه بيت المواقف الوطنية العابرة للطوائف والمذاهب أرسلوا شذاذ الآفاق وقطاع الطرق للتطاول على بيوت أهل الكرامه

إن من تهجم وشتم وهتف ضد بيت الكرامه في طرابلس هم أجراء مندسون لاينتمون الى طرابلس ولا لأهل الفيحاء مدينة الاباء والكرامه لأنهم بدون كرامه.

ان ما شهده منزل النائب فيصل كرامي من اعتداء وتهجم من قبل ازلام زمر الفساد الذين تعمدوا ابقاء طرابلس واهلها الشرفاء في خانة المحرومين وحجبوا عنها كل سبل الحياة بكرامه اولئك هم انفسهم يتلطون خلف الطائفة يستأثرون بقرار بيت الطائفة لتغطية فسادهم وسرقاتهم الموصوفه.

لا غلو بالقول ان الاعتداء على منزل النائب فيصل كرامي جاء تنفيذاً لقرار ارعن من قبل جهة سياسية رعناء صارت معروفة للجميع لانها اضحت تمتهن المذهبيه كغطاء لاثامها بحق موقع رئاسة الحكومه وبحق الوطن والمواطن

ان ما تعرض له منزل النائب فيصل كرامي في طرابلس من قبل رعاع و مجموعات مدفوعة الاجر المسبق لا يفقهون معنى الكرامه هو اعتداء سافر ومدان.

اننا اذ نعلن عن تكاتفنا تضامننا مع بيت الكرامه ومع اهل الفيحاء النبلاء ومع النائب فيصل كرامي.

 

*رفعت ابراهيم البدوي/ مستشار الرئيس سليم الحص

مقالات ذات صلة