مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال في “حزب الله”: لماذا لا يسلح الجيش لمواجهة اسرائيل والإرهاب؟!

أكد مسؤول منطقة جبل ​لبنان​ و​الشمال​ في “​حزب الله​” الشيخ محمد عمرو، أن “الانتصار في 25 أيار جعل من العدو الصهيوني يعيد حساباته تجاه قوة لبنان المتمثلة بجيشه وشعبه ومقاومته”، متسائلا عن “الاسباب التي تحول دون تسليح ​الجيش اللبناني​ لمواجهة العدو الصهيوني و​الإرهاب​”، لافتاً الى “اننا نحتاج الى رؤية اقتصادية جديدة تغير المسار الانحداري للوضع الاقتصادي”.

وشدد عمرو خلال افطار أقامه الدكتور حكمت الحاج في بلدة المغيري في جرد جبيل بحضور النواب سيمون أبي رميا، مصطفى الحسيني ، زياد حواط ، الوزير السابق جان لوي قرداحي وجمع من الفعاليات الروحية و السياسية والاجتماعية والبلدية في قضاء جبيل، على أن المقاومة حررت الجنوب اللبناني دون منة من أحد في ظل سكوت المجتمع الدولي عن جرائم العدو الصهيوني.

وتساءل عن الاسباب التي “تحول دون تسليح الجيش اللبناني لمواجهة العدو الصهيوني والإرهاب”.

بدوره، أكد الحاج أن “اسطورة الجيش الذي لا يقهر سقطت في 25 أيار تحت أقدام المقاومين”. ولفت الى “القيمة الاستراتيجية التي ارستها المقاومة في لجم العدو الاسرائيلي والتكفيريين مما جعل من لبنان وطن ينعم بأمن وسلام في ظل العيش الواحد والمشترك”.

مقالات ذات صلة