زهران: لعبة تبديل الكراسي بدأت والله وحده يعلم من سيجلس عند الصافرة

غرد مدير الإرتكاز الإعلامي سالم زهران، عبر حسابه على “تويتر”، أن الـ”48 ساعة المقبلة ستشهد الكثير من التكتيكات والمناورات بين الكتل النيابية، مستخدمين كل ما في أيديهم من تسريبات تارة ومواقف علنية تارة أخرى، فضلا عن لعبة الشارع المستترة”.

وقال: “لعبة تبديل الكراسي بدأت، والله وحده يعلم من سيجلس عند الصافرة!.

وللتذكير: ما تقول فول ليصير بالمكيول”.

مقالات ذات صلة