“أفكار هولدنغ”: معظم اليد العاملة في مطاعم بابل لبنانية

أوضحت شركة “أفكار هولدنغ ش.م.ل” مالكة شركات مطعم “بابل”، في بيان، رداً على ما يتناقله بعض وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي من أخبار غير دقيقة، ان “معظم اليد العاملة في مطاعم بابل لبنانية”، مؤكدة أنها “تمتثل لقانون العمل اللبناني بالتعاقد مع النسبة المحددة لاستخدام العمال الاجانب، وهي والشركات التابعة لها تستخدم 540 موظفا معيلين لعائلاتهم”.

وأعلنت إدارة الشركة أنها “كانت خلال سنة 2019 – 2020 تعمد الى فتح 5 فروع لمطاعمها في لبنان في مناطق مختلفة من طرابلس حتى بيروت، الأمر الذي كان سيؤمن أكثر من 400 فرصة عمل إضافية لعمال لبنانيين، الا انه لا يخفى على أحد الظروف الاقتصادية والمالية التي تعصف بالبلاد والعباد مما جعل المؤسسات في حال الانهيار وبخاصة القطاع السياحي من مطاعم وفنادق، مما دفع بالشركة الى تجميد استثماراتها الجديدة وأصبحت في حاجة الى تقليص عدد الموظفين لديها منعا للانهيار الكامل”.

وأكدت أنها “امتثلت لما تفرضه أحكام قانون العمل في الظروف الاقتصادية الصعبة والمتمادية الى أجل غير محدد، وأنهت بعض عقود عمل لاجراء لديها بعد ان قامت بتسديد جميع مستحقاتهم المالية عن فترة عملهم في الشركة، وبالتالي فإن إعداد الأشخاص المصروفين المتداول به في الإعلام هو مضخم ومبالغ فيه”، معلنة أنها “إيمانا منها بدعم اليد العاملة اللبنانية وخصوصا في هذه الظروف الصعبة، فقد تم تأمين فرص عمل جديدة خارج لبنان لثلاثين موظفا من الذين أنهت الشركة معهم عقود العمل”.

وشددت على أنها “ستقاوم الانهيار النقدي والاقتصادي، متمسكة ومفتخرة بوطنيتها، مستمرة بتقديم وجه حضاري وسياحي للبنان”، معتبرة أن “المحافظة على المؤسسات ومنها مطعم بابل في ظل الوضع الراهن، هو واجب ومصلحة للجميع، من ادارة واجراء لا يزالون يعملون لغاية تاريخه، فعسى نوفق، بالتضامن في ما بيننا، في اجتياز هذه الظروف الاقتصادية الصعبة” وتمنت للوطن “الخروج من هذه الأزمة في اسرع وقت ممكن”.

مقالات ذات صلة