لا وديعة او قروضا!

بلغت درجة انعدام ثقة الدول بلبنان امتناع أي منها عن تقديم يد العون إليه وإن على مستوى منحه قروضا أو وديعة لدى مصرف لبنان على غرار ما أقدمت عليه بعض الدول العربية عقب حرب تموز.

(اللبنانية) 

مقالات ذات صلة