الراعي عن تعيين موعد الاستشارات النيابية: فجر جديد على وشك البزوغ على لبنان

واصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي تلاوة صلاة المسبحة الوردية على نية لبنان في كنيسة الصرح البطريرك، وقد شارك فيها هذه الليلة طلاب ثانوية مار الياس البترون لراهبات العائلة المقدسة المارونيات.

في مستهل الصلاة القى الراعي تأملا روحيا، قال فيه: “اليوم أريد أن أتحدث عن أمر مفرح وآخر محزن، المفرح أن رئاسة الجمهورية أعلنت عن بدء الاستشارات يوم الاثنين المقبل، وهذا يعني أن فجرا جديدا على وشك البزوغ على لبنان.

أما الخبر المحزن، فهو إقدام 3 أشخاص في الأيام الأخيرة على الانتحار بسبب الضائقة المالية، وهذا أمر مؤلم للغاية أن ينهي انسان حياته لأنه لا يستطيع تأمين المال والحياة الكريمة لعائلته”.

اضاف: “نصلي اليوم من أجل راحة نفس هؤلاء الشباب، ومن أجل أن تسرع السلطات المعنية بتشكيل الحكومة، حتى تعود الحركة ويستعيد الشعب اللبناني أنفاسه، لأن هذه الحالة من الركود تؤثر على جميع المؤسسات وتؤدي الى صرف المواطنين من وظائفهم”.

واختتم: “نجدد صلاتنا ورجاءنا بقديسي لبنان، ونطلب من الله أن لا تطول هذه الأزمة، وأن يرحم الناس ويبعد عنهم الجوع والعوز”.

مقالات ذات صلة