الوكيل القانوني لباسيل: مزاعم واهية لغايات سياسية

أشار الوكيل القانوني للوزير جبران باسيل المحامي ماجد البويز في بيان إلى ان “الاستاذ مروان سلام أصدر بياناً اطلع بموجبه الرأي العام اللبناني على مضمون جلسة استماعه من قبل النيابة العامة التمييزية في الاخبار المقدم منه بحق الوزير باسيل. الا أن ما فاجئنا في البيان المذكور هي الادلة المزعومة التي اشار أنه استند اليها لإثبات مزاعمه، وهي دراسة مزعومة صادرة عن الاستاذ لؤي غندور، والأخبار الكاذبة الصادرة عن الصحافي شارل ايوب حول الهبة القطرية المزعومة”.

وأضاف: “من الواضح ان الاستاذ سلام يكرر في أخباره والتحقيق الذي تلاه، ما سبق ان زعمته النائبة بولا يعقوبيان عن صفقة البواخر المزعومة بدليل استناده الى مستندات مقدمة من وكيلها الاستاذ لؤي غندور امام القضاء التي ثبت عدم صحتها بعد ان انكر في احدى لوائحه ان يكون الوزير باسيل قد تقاضى عمولة مزعومة في هذا الملف.ومن الثابت ايضاً ، ان استناد سلام الى الاخبار الكاذبة الصادرة عن الصحافي شارل ايوب يبين زيف المزاعم وضعف حجته لان هذا الاخير اصبح معروفاً بإدلائه بالأخبار الكاذبة والمسارعة الى التراجع عنها وخير دليل على ذلك التعهد الموقع منه امام الكاتب العدل بان كل ما ادلى به بحق الوزير باسيل لا يمت للحقيقة بصلة ، كما وبادلائه بالأخبار البعيدة عن الحقيقة والمنطق كمثل الخبر الكاذب عن تعاقد دولة مالي مع بواخر الكهرباء ، في حين ان الدولة المذكورة لا يحيط بها البحر من اي جانب منها”.

وختم البيان: “ان استناد سلام الى مثل هذه المزاعم الواهية يجعل ما أقدم عليه يشكل نسباً لجرائم مزعومة بحق الوزير باسيل، لغايات سياسية بحته لم تعد خافية على أحد ، وهو يعرف براءته منها مما يشكل افتراءً واضحاً”.

مقالات ذات صلة