في طرابلس.. المدارس والجامعات والمؤسسات فتحت أبوابها

تشهد شوارع طرابلس زحمة سير، في ظل عدم الالتزام بالإضراب المفتوح التي دعا إليه الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجميع الطرق سالكة باستثناء مسارب ساحة عبد الحميد كرامي (النور). وسيرت المؤسسات التربوية حافلاتها وعمدت إلى نقل طلابها الى المدارس والجامعات والمعاهد والثانويات.

في حين فتحت المؤسسات العامة والخاصة والدوائر الحكومية أبوابها أمام مراجعات المواطنين، وقام بعض المتظاهرين بالتجمهر أمام البعض منها وطلبوا من الموظفين ترك مكاتبهم وإغلاق الأبواب، كما تجمع العديد من المحتجين أمام الأبواب الخارجية للمدارس وطلبوا من الإدارات وقف التدريس.

وعمد ناشطون وورش بلدية طرابلس إلى شطف الساحة ولم النفايات منها.

مقالات ذات صلة