السودان يلغي قانوناً ينظم زي النساء والآداب العامة!

قال وزير العدل نصر الدين عبد الباري إن السودان ألغى يوم أمس قانون النظام العام الذي كان مستخدما إبان حكم الرئيس السابق عمر البشير لتنظيم زي النساء والآداب العامة ويعاقب المخالفين بالجلد.

وتم سن القانون لفرض الآداب الاجتماعية الإسلامية المحافظة، إذ كان يقيد حرية النساء فيما يتعلق بالزي والتنقل والتجمع والعمل والدراسة، بحسب “رويترز”.

وكان التلفزيون الرسمي السوداني ذكر امس أن الاجتماع المشترك للمجلس الانتقالي ومجلس الوزراء في السودان أجاز في وقت متأخر من مساء اليوم الخميس، قانونا بهدف “تفكيك” نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وقال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك على حسابه الرسمي بـ”تويتر” تعليقا على القرار “قانون تفكيك النظام البائد وإزالة التمكين ليس قانونا للانتقام، بل هو من أجل حفظ كرامة هذا الشعب بعد أن أنهكته ضربات المستبدين وعبثت بثرواته ومقدراته أيادي بعض عديمي الذمة قصيري الخطو في مضمار القيم والشرف والأمانة والحقوق”.

والثلاثاء، أجاز مجلس الوزراء السوداني مشروع قانون “تفكيك” نظام البشير و”إزالة التمكين” بمؤسسات الدولة. ولعدم وحود برلمان في السودان، فإن مجلس السيادة ومجلس الوزراء هما من يجيزان القوانين لتصبح سارية ويتم العمل بها.

وكانت قوى الحرية والتغيير، أعلنت في 4 تشرين الثاني الجاري، اكتمال مشروع قانون تفكيك نظام الإنقاذ (نظام البشير) والذي يتضمن حل مؤسسات النظام السابق وواجهاته، ومصادرة ممتلكاته لصالح الدولة.

مقالات ذات صلة