مصادر دبلوماسية غربية: ما نقلته “دير شبيغل” فيه شيء من الصحة لكن لم يتّخذ أي قرار بعد

أكدت مصادر دبلوماسية غربية لصحيفة “الاخبار” أن “ما نقلته دير شبيغل عن نيّة برلين حظر “حزب الله” على الأراضي الألمانية فيه شيء من الصحة، لكن لم يتّخذ أي قرار بعد، والنقاشات لا تزال جارية”. وقالت المصادر إن “هناك مخاطر عديدة لإعلان من هذا النوع، لذلك ثمة ضغوط وجهود مضادة”.

في المقابل اعتبرت مصادر دبلوماسية غربية أخرى أن “القرار إذا تم الإعلان عنه، فسيكون مغامرة تجاه المصالح الألمانية ورؤية ألمانيا لدورها مستقبلاً في المنطقة، وعلى الداخل الألماني، وخصوصاً بوجود قوات من البلاد وفرنسا ودول أوروبية أخرى في جنوب لبنان”.

وقالت إن “ثمّة مخرجاً للخروج من هذه الورطة بأقل الخسائر الممكنة يجري نقاشه، ويتضمّن حظر بعض الجمعيات المحسوبة على “حزب الله”، وليس حظر الحزب وتجريم مناصريه الذين يحمل العديد منهم الجنسية الألمانية”، على الرغم من أن حزب الله، على الأقل منذ ما بعد عام 2000، لا يقيم أي ارتباط تنظيمي مع جمعيات في أوروبا والدول الأخرى. ووجود جمعيات تؤيّد خيار المقاومة في ألمانيا وأوروبا والبرازيل، وحتى كندا والولايات المتحدة الأميركية، لا يعني أي ارتباط تنظيمي لتلك الجمعيات مع الحزب.

مقالات ذات صلة