سفير كوبا يزور مركز “القومي”

إستقبل رئيس “الحزب السوري القومي الاجتماعي” فارس سعد سفير كوبا ألكسندر بيليسر موراغا في مركز الحزب، بحضور عميد الخارجية قيصر عبيد.

وأفاد بيان لـ”القومي” أنه “تم خلال اللقاء استعراض عام للتطورات والعلاقات التاريخية الراسخة بين القومي وجمهورية كوبا والحزب الشيوعي الكوبي”.

وثمّن موراغا “دور الحزب القومي الذي يحمل قضية عادلة ومحقة ويتبنى خيارات وطنية قومية في مواجهة الاحتلال والاستعمار”، مؤكدا “أن بلاده ثابتة على مواقفها، دعما للقضايا العادلة، وفي طليعتها قضية فلسطين، وتقف مع الدول ذات السيادة في الدفاع عن سيادتها واستقرارها، وترفض كل اشكال التدخلات في شؤونها الداخلية”.

وأوضح أن بلاده تواجه حصارا “وعقوبات أميركية ظالمة، خلافا للقوانين الدولية”، لافتا إلى أن “هذا الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة الأميركية منذ عقود لن يحقق أهدافه لأن كوبا قيادة ودولة وشعبا متمسكة بمواقفها والدفاع عن سيادتها ورفض المشيئة الاستعمارية”.

من جهته، أكد سعد “متانة العلاقات التاريخية بين الحزبين القومي والشيوعي الكوبي وبين شعبنا والشعب الكوبي، والارادة المشتركة في مواجهة مشاريع الهيمنة الاستعمارية الأميركية”، وقال: “إن السياسات الأميركية تجاه كوبا وفنزويلا وبوليفيا وسائر الدول التي ترفض مشاريع الهيمنة تعكس نهجا عدوانيا تسلطيا من قبل الادارة الأميركية، وهذا النهج يقوض المبادىء الديموقراطية والانسانية في العالم، إضافة إلى كونه يضرب القوانين والمواثيق الدولية بعرض الحائط”.

وإذ أشار سعد إلى أن “ما تتعرض له كوبا شبيه بما تتعرض له سوريا ولبنان”، قال: “كل الضغوط الأميركية – الصهيونية لن تنجح في النيل من صمودنا ومقاومتنا، وبأننا أكثر عزما على المواجهة، دفاعا عن حقنا وحريتنا وسيادة بلادنا”.

مقالات ذات صلة