نقابة الممرضات والممرضين: القطاع الصحي يتجه الى المجهول

المطلوب من المعنيين تحمل مسؤولياتهم والا سنضطر الى بدء سلسلة تحركات احتجاجية تصعيدية

عقدت نقابة الممرضات والممرضين مؤتمرا صحافيا، أكدت خلاله نقيبة الممرضات والممرضين الدكتورة ميرنا أبي عبد الله ضومط ان قطاع التمريض ليس قطاعاً انتاجياً ولا صناعياً او تجارياً وبالتالي لا يمكن تقليص انتاجه والتقشف فيه، انه قطاع حياتي وبالتالي حقوقه ورواتبه يجب ان تكون اولوية على غيرها من الحاجات.

ولفتت الانتباه الى ان “الخسارة الاقتصادية يمكن تعويضها في اي وقت ولكن ما نخسره في الصحة لا يمكن تعويضه”.

وأكدت ان “المطلوب من المعنيين تحمل مسؤولياتهم كاملة واتخاذ اجراءات فورية وفعالة لمعالجة الخلل الحاصل والا سنضطر الى بدء سلسلة تحركات احتجاجية تصعيدية وصولاً الى الاضراب المفتوح”.

وشددت على ان “القطاع الصحي يتجه الى المجهول والمستشفيات لا يمكن ان تستمر بدون ممرضات وممرضين”.

مقالات ذات صلة