نديم الجميل يستنكر ما حدث في أطراف الأشرفية ويدعو للاستعجال بالتكليف للتأليف

إستنكر النائب نديم الجميل “الاعتداء على المواطنين المنتفضين سلميا ليل أمس في بيروت”، قائلاً: “للذين قاموا بالأمس بأعمال عنف واعتدوا على الثوار والمتظاهرين المسالمين، أؤكد لهم أن هذه الإعتداءات لن تغير شيئا في هذا الحراك وأهدافه”.

وأضاف: “ستستمر الإنتفاضة الشعبية بسلميتها مهما حاولوا جرها الى غير ذلك. فالشعب لن يتراجع عن مطالبه الأساسية المحقة المتمثلة بنزاهة الحكم وشفافيته بدءا برأس الهرم وحتى أسفله، والإستعجال في إجراء الإستشارات لإختيار الرئيس المكلف، وتأليف حكومة اختصاصيين تعمل بسرعة لوقف التدهور إقتصاديا وماليا وأمنيا.

وما شهدناه من إعتداءات سافلة على الأملاك الخاصة في أطراف الأشرفية من زمر من الخارجين على القانون ينذر بعواقب وخيمة، ويؤجج لوضع شارع في مواجهة شارع، وبالتالي سيؤدي الى فلتان أمني خطير”.

واختتم: “كفى مماطلة وتضييعا للوقت، الوطن في خطر ويدفعه بعض المهووسين نحو الهاوية”.

مقالات ذات صلة